التصنيفات
معلومات قانونية

عقوبة الضرب والجرح في القانون السعودي و عقوبة الضرب البسيط

عقوبة الضرب والجرح في القانون السعودي و عقوبة الضرب البسيط، أحيانا تحدث حالات ضرب واعتداء قد تكون

بسيطة وقد تكون مبالغ فيها، وهناك نوعان من الاعتداء النوع الأول ينطوي على استخدام القوة على شخص آخر

دون موافقته. النوع الثاني ينطوي على تهديد من النوع الأول من الاعتداء. يجب أن يبدو أن الشخص لديه

القدرة على تنفيذ التهديد. وهناك حالات أخرى من الضرب قد تحدث عنها جروح بسيطة، وهذه الاعتداءات

قد نقابلها في حياتنا اليومية كثيرا، قد تحدث شجارات ونزاعات بين الأفراد، نتيجة عن مشاحنات يومية

او عداءات قديمة، لذا قد عالج القانون الجزائي السعودي هذه المسألة ووضع لها عقوبات محددة،

وهذا ما سوف نوضحه.

عقوبة الضرب والجرح في القانون السعودي

وفقا للمادة التاسعة من نظام الجرائم الموجبة للتوقيف في النظام الجزائي السعودي، يعاقب بالتوقيف

أو السجن جبرا كل من اعتدى عمدا على ما دون النفس إذا نتج عنه زوال عضو او تعطيل منفعة أو جزء منها

إصابة مدة الشفاء منها تزيد عن خمسة عشر يوما ما لم يتنازل صاحب الحق الخاص، أي الشخص الذي

تم الاعتداء عليه.

وينطبق على هذه الحالة عقوبة الضرب باليد، فهي عقوبة ضرب بسيطة، قد تستوجب التوقيف أو التصالح.

عقوبة الضرب البسيط في السعودية و الجرح

الضرب البسيط يعد من الجرائم البسيطة الموجبة للتوقيف أيضا، فهو اعتداء عمد ما دون النفس، ولكن من

الممكن أن يتم التصالح ودي بين الطرفين إذا كانت المسألة بسيطة، وذلك بأن يتنازل الشخص الذي

تم الاعتداء عليه عن المحضر في قسم الشرطة مقابل تعويض مادي، إذا كانت الحادثة بسيطة

وإلا يتم رفع الدعوى إلى النيابة وفي هذه الحالة تفصل النيابة في التهمة وتأمر بتوقيف المعتدي

أو المتهم على الفور، وهذا ما ينطبق على عقوبة الضرب في المحاكم السعودية. 

عقوبة الضرب على الوجه في القانون السعودي

تدخل جريمة الضرب على الوجه ضمن جرائم الايذاء البدني والاعتداء الجسدي والعنف الأسري، ولا يشترط

أنه يكون العنف ضد الزوجة، فمن الممكن ان تكون الجريمة ضد الابن او الأخت وهكذا، لذا تم فرض عقوبة مادية

لا تتجاوز 50 ألف ريال كغرامة لضرب الزوجات، في المادة 13 من اللائحة التفيذية لنظام حماية الايذاء.

وحسب ورد في المادة 2  “اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لمساءلة المتسبب في العنف ومعاقبته”.

وفي حالات الضرب أو الايذاء الجسدي تبلغ الغرامة  5 ل 50 ألف ريال سعودي، وتظل العقوبة سلطة تقديرية

لقاضي الموضوع يحدده على حسب تفاصيل القضية والشدة واللين.

عقوبة ضرب الاخت في القانون السعودي

يدخل ذلك تحت بند الايذاء البدني، وقد نصت اللائحة التنفيذية للايذاء البدني على عقوبات محكمة وصارمة

ضد من يتجاوز ضد الزوج أو الأخ الذي اعتدى بالضرب سواء ضد أخته أو زوجته، حيث لايحق له هذا تحت

أي سبب من الأسباب،

ففي حالة الضرب غير مبرح، يتم الحكم عليه بالسجن شهرًا مع إيقاف التنفيذ،وتعويضًا ماليًا للمجني عليها

لا يقل عن عشرة آلاف ريال للإساءة النفسية والإهانة التي لحقت بها من جراء هذا الضرب.

أما في حالة الضرب المبرح، يتم إحالة القضية لجهات التحقيق ويتم الحكم علية بالسجن لمدة سنة إلى جانب

دفع تعويض مالي لا يقل عن خمسين ألف ريال، وفي حالة وصول الاعتداء إلى جريمة أدت إلى فقدان الضحية حياتها

أو عضوًا من أعضائها يُقتص من المعتدي بمثل ما اعتدى عليه عملًا ، وإن فضلت  الضحية العفو و أخذ تعويض مالي بدلًا

من العضو الذي فقدته فيجب ألا يقل التعويض عن مليون ريال، وفي حالة فقدانها لحياتها يُقتص من الزوج حتى لو

كان له ولد منها إن لم يعف أهل الزوجة عنه،وإن طلبوا تعويضًا ماليًا فلا يقل عن (6) ملايين ريال.

وتطبّق نفس العقوبات على من يمارس نفس الجُرم من داخل الأسرة أو خارجها ضد أي إنسان كان رجلًا

أو امرأة أو طفلًا.

اقرأ أيضا: عقوبة العنف الأسري في السعودية 

عقوبة الاعتداء الجسدي في السعودية

الاعتداء الجسدي هو جريمة من أخطر جرائم الايذاء، لذا تنص الاجراءات النظامية في هذه الحالة على،

لا تقبل بأي حال من الأحوال المساس بهم أو الاعتداء عليهم لفظياً وجسدياً، وتصل عقوية المعتدي في مثل

هذه الحالات بعقوبة رادعة ويعاقب المعتدي في هذه الحالة بعقوبة تصل للسجن عشر سنوات، وغرامة مالية

تصل لمليون ريال. بالإضافة إلى العقوبات التعزيرية التي يقرها قاضي الموضوع فقد تصل عقوبة بعض الحالات

إلى الجلد.

عقوبة المشاجرة في القانون السعودي – عقوبة الضرب والجرح

قد تحدث حالات ضرب وجرح بسيطة نتيجة عن المشاجرات والمشاحانت، وتكون عقوبتها مثل عقوبة الضرب

والجرح البسيط في المملكة، كما أوضحنا أعلاه.

ولكن تكون مشاجرات بسيطة لا تستحق سواء السجن أو الغرامة، وفي مبادرة لإعادة تأهيل السجناء، ووضع

نظام العقوبات البديلة، قد تستبدل العقوبة بعقوبة بديلة كالخدمة العامة في أحد المستشفيات أو الجمعيات

الخيرية وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *