التصنيفات
معلومات قانونية

عقوبة الخيانة الزوجية في القانون السعودي وحكم الخيانة الإلكترونية

عقوبة الخيانة الزوجية في القانون السعودي وحكم الخيانة الإلكترونية في السعودية، يمكن

تعريف الخيانة الزوجية بأنها : هي انتهاك لعقد الزوجين المفترض أو المعلن فيما يتعلق بالخصوصية العاطفية

أو الجنسية. يعرّف علماء آخرون الخيانة الزوجية على أنها انتهاك وفقًا للشعور الشخصي

بأن الشريك قد انتهك مجموعة من القواعد أو قواعد العلاقة ؛ ينتج عن هذا الانتهاك مشاعر الغضب والغيرة

والغيرة الجنسية والتنافس.

ويمكن أن يواجه الرجال والنساء عواقب اجتماعية إذا تم الكشف عن فعلهم الخائن. وغالبًا ما يعتمد شكل

ومدى هذه العواقب على جنس الشخص غير المخلص.

وفي دولة مثل المملكة العربية السعودية يمكن ان تشكل جريمة مثل الخيانة الزوجية أزمة اجتماعية كبرى

في دولة محافظة طابعها الخاص ديني.

ومع الانفتاح التكنولوجي أصبح للخيانة أوجه كثيرة، لذا سوف نناقش الحالات المختلفة للخيانة الزوجية

في السعودية.

الخيانة الزوجية في المحاكم السعودية

لقد منحت محكمة الاحوال الشخصية بالسعودية الطلاق وحضانة الأطفال لامرأة أثبتت خيانة زوجها من خلال

برنامج تجسس ثبتته على هاتفه النقال، ووفقًا لحكم صدر مؤخرًا عن مجلس القضاء الأعلى بأن المرأة المطلقة

يمكن أن تكون الوصي القانوني على أطفالها.

على الرغم من أن التجسس غير قانوني ، إلا أنه أصبح أحدث طريقة للقبض على الزوج المخادع. تزعم النساء هذه

الأيام أن لهن الحق في التجسس على أزواجهن حتى يكون لديهن دليل قوي على الخيانة الزوجية ، بما في ذلك

اعتراض رسائل الهاتف المحمول ورسائل البريد الإلكتروني ومراقبة أنشطتهن.

وأكدت المحكمة إنه إذا تقدمت المرأة بطلب الطلاق مع الأدلة في مثل هذه الحالات ، فعليها استدعاء شاهد أو

مطالبة الزوج بأداء اليمين.

عقوبة الخيانة الزوجية في القانون السعودي

  • بالنسبة للمواطنين السعوديين: إذا استطاع أحد الزوجين اثبات خيانة الآخر سواء كان رجل أو امرأة، من

خلال الشهود أو الاقرار أو مطالبة الزوج بحلف اليمين أمام المحكمة، وتأكد للقاضي صحة دعواه، فتكون عقوبته

سواء كانرجل أو امراة عقوبة حدية منصوص عليها في القرآن وهي الرجم حتى الموت، مع مراعاة الشروط اللازمة لذلك.

  • أما بالنسبة للوافدين من الأزواج: فلا تنطبق عليهم العقوبة الحدية لأنهم وافدين وقانون دولتهم الأم قد

لا ينص على ذلك وخاصة وان كانو غير مسلمين، فهناك شرط للعقوبة الحدية وهي أن تطبق على المواطنين

الذين يحتكمو لقانون المملكة، لذا فقد تحكم المحكمة على الوافدين بعقوبة تعزيرية، وهناك سوابق قضائية

في المحاكم السعودية توضح عقوبة الوافد وهي تتراوح ما بين 70 ل 100 جلدة والسجن 6 أشهر

وتوصية بالترحيل من البلاد.

اقرأ أيضا: عقوبة الزنا و شروط رفع دعوى الزنا في السعودية

إثبات الخيانة الزوجية في القانون السعودي

قد أوضحت المحاكم السعودية أن يجب ان يثبت المدعي في المحكمة – زوج أو زوجة – الأدلة إما

  • باستدعاء الشهود
  • أو الاقرار أي الاعتراف بالذنب
  • أو المطالبة بحلف اليمين في حالة النكول أو انكار الخيانة.

ولكن مؤخرا قد اتخذت المحاكم في المملكة العربية السعودية قرارها بناء على اثباتات الكترونية

من خلال رسائل الواتس آب أو صور السناب شات ، ومن خلال برابج تثبت لتجسس الزوجين على بعضهم.

وقد نعدها حالات فردية لأن التجسس على الزوجين مجرم بنص قانون نظام الجرائم المعلوماتية.

فما هي عقوبة تجسس أحد الزوجين على الآخر في السعودية ؟ 

على حسب ما نص عليه نظام الجرائم المعلوماتية السعودي” معاقبة الزوج أو الزوجة بالسجن لمدة لا تزيد عن عام،

وغرامةٍ مالية لا تزيد عن 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين في حال التجسس على هاتف الطرف الآخر بهدف

إثبات ارتكاب فعلٍ معيب.”

حكم الخيانة الإلكترونية في السعودية – عقوبة الخيانة الزوجية

لا بد أن قانون الجرائم الإلكترونية الجديد في المملكة العربية السعودية ،قد حث العديد من الأزواج الذين يعتزمون

التجسس على شركائهم على التفكير في الأمر.

حيث تعاقب المادة 3 من القانون التجسس على الهاتف المحمول للزوج ، وتنص على أنه يمكن الحكم على الجناة

بالسجن لمدة عام ، وفرض غرامة كبيرة يمكن أن تصل إلى 133000 دولار ، أو كليهما. “يحتاج المتزوجون

الذين يخططون للتجسس على أزواجهم في المملكة العربية السعودية إلى التفكير مرتين”.

فالأصل أن الخيانة الزوجية الإلكترونية سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر الهاتف النقال هي محرمة

شرعا وتعتبر خيانه وان اختلفت صورها، ولكن المعضلة تتكمن في طريقة الاثبات.

ما حكم الخيانة الزوجية بالهاتف في السعودية ؟

تعتبر الخيانة الزوجية عبر الهاتف هي احدى صور الخيانة الزوجية الإلكترونية، وهي محرمة وتعتبر خيانة

للزوجة أو للزوج، ولكن لا يوجد تقنين واضح لها في المحاكم على الرغم من أنها في كثير من الحالات

قد اتخذت المحاكم ببعض رسائل الهاتف النقال في بعض الحالات كأدلة.

ولطالما شكلت الهواتف المحمولة المصدر الرئيسي للزوجات المضطربات للحصول على الدليل المطلوب ،

ومع ذلك جاء قانون الجرائم الإلكترونية الجديد كتحذير لهم بعدم التدخل.

الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي – عقوبة الخيانة الزوجية

قد أصبحت الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الجتماعي أسهل من قبل حيث يستطيع الزوج أو الزوجة فعل ما يحلو

له دون رقيب أو حسيب وعلى الرقم من أنها محرمة إلا أن المشكلة تكمن في اثباتها.

وأصبحت الجملة الأشهر، زوجي يخونني في مواقع التواصل الاجتماعي

فقد ألقت الوزارة باللوم على معدلات الجرائم الإلكترونية المرتفعة في المملكة العربية السعودية على وسائل

التواصل الاجتماعي ، قائلة إن القانون الجديد يهدف إلى ردع الوصول غير المصرح به إلى الحسابات سواء من

خلال اختراقها أو التجسس على الأجهزة الإلكترونية للمستخدمين. يجرم القانون بشكل عام التجسس

على الهواتف المزودة بكاميرات للزوجين أو الأجهزة المماثلة ، وهو ما يعتبره انتهاكًا للخصوصية.

إلا أن كثيرين يعتقدون أنه يحمي الأزواج المسيئين والخادعين من أي إجراء قانوني تتخذه زوجاتهم.

ويتعين على الزوجة إثبات تعرضها لانتهاكات أو خداع من أجل المطالبة بتعويض مالي في محكمة قانونية.

كيفية رفع قضية خيانة زوجية في السعودية

  • التوجه لمحكمة الأحوال الشخصية بالرياض
  • القيام برفع الدعوى
  • تقديم الأدلة وكافة الاثباتات على المدعي عليه.
  • يشترط لنظر القاضي لدعوى الخيانة الزوجية في السعودية أحد الشرطين:

إثبات الزنا يلزم وجود

  • أربعة شهود أو
  • اعتراف المرأة أو الرجل.بالذنب

ولن يكتف المدعي بالأدلة ، بكلمات طرف ثالث يدعي ، بتحريض من الزوج ، أن الزوجة السابقة غير مؤهلة لتربية أطفاله.

فكلمات الزوج أوالزوجة التي كان ينقلها ، دليل لا يصلح في محكمة قانونية.

 

 

 

تعليق واحد على “عقوبة الخيانة الزوجية في القانون السعودي وحكم الخيانة الإلكترونية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *